Quraankii Lumay (Taxane Muuqaal)

Q

Quraankii Lumay waa barnaamij taxane ah oo uu soo jeedin doono Mubaarak Sheekh Cabdisalaam Sheekh Muuse. Barnaamijkan waxaad si toosa uga daawan kartaa habeen walba oo sabti ah bogga Facebook ee Mubaarak ama bogga Youtube ee Kaasho Maanka.

Xalqooyinka

  1. Hordhac ku saabsan caqiidada Tawxiidka iyo carabtii ku noolayd Jaziiradda Carbta Islaamka hortiis.
  2. Quraanka ma yahay mucjiso mase yahay af-carabi barax la’?
  3. Maxay tahay todobada xaraf ee quraanku ku soo dagay?
  4. Nabi Maxamed wax ma qori jiray waxse ma aqrin jiray?
  5. Ma jirtaa in nabigu hilmaamay quraanka qaar kamid ah?
  6. Qaabkii loo diiwaan geliyay quraanka yaase diiwaan gelin jiray xilligii nabiga?
  7. Quraankii lumay iyo uruurintii koowaad ee Abu Bakar?
  8. Quraankii la gubay iyo uruurintii labaad ee Cusmaan?
  9. Kala duwanaanshaha quraankii ku qornaa musxafyadii saxaabada iyo musxafka Cusmaan?
  10. Yaa shaqlay quraanka yaase xarakeeyey?
  11. Maxay tahay Qiraa’ooyinka sideese u bilowdeen?
  12. Qiraa’ooyinka quraanka ma yihiin Mutawaatir?

 

Xalqadda Koowaad

Xalqadda kowaad iyo ta labaad waxa uu Mubaarak kaga hadlayaa caqiiidada carabtii ku noolayd jaziiradda carbeed Islaamka kahor.

Eeg tixraacyada xalqadda 1aad
  •  الدكتور جواد علي ، المفصل فی تاریخ العرب، ج٣، ص، ٥٩
    ٢. ثریا منقوش، التوحید یمان ص، ١٥٩
    الالوسی، بلوغ الارب فی معرفه احوال العرب، القاهره، ١٩٢٤ ج٢، ص ٢٢٥
    د.الصلابی السیره النبویه، ص، ٢٣
    وکذلک بن کثیر فی البدایه والنهایه، سیره بن اسحاق واختصارها لابن هشام
  • Ma been baa gabayadii laga qoray Xanafiyiinta iyo guud ahaan casrigii jaahiliga?
    Waxaa jira dad shaki galinaya sugnaanshaha gabayadii laga qorey ragan la oran jirey xanafiyiinta iyagoo cuskanaya labadan qodob.B. Gabayadooda inay isu egyihiin quraanka sidaa darteed waxay ka xadeen quraanka
    T. Carabtii hore wax ma diiwaan galin jirey sidaa darteed intii badneyd wey luntay.Labadaas qdob waxaa beeninaaya dhawr arimood ee soo socdaJ. Raggan dhamaantood waxay dhinteen soo dirista nabi Maxamed ka hor marka laga reebo Umayah ibnu Abii Salt oo ku maqnaa Baxreyn markii nabiga lasoo direy, deetana aaday Shaam ka dibna sanadkii labaad ee hijriyadana kusoo labtay Makah, nabigana uu madiina ku sugnaa deetana usii gudbey dhankaas iyo Daa’if halkaasuu ugu danbeyn ku dhintey sanadkii 5-aad ee hijriyadaX. Nabi Muxamed oo baadi goobi jirey gabayadii Umayah bin Abii Salt sida cad saxiixu Muslim oo uu warinaayo saxaabigii la oran jirey Shureyd ibnu Suweyd Al Thaqafi.الراوي : الشريد بن سويد الثقفي | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
    الصفحة أو الرقم: 2255 | خلاصة حكم المحدث : [صحيحرَدِفْتُ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ يَوْمًا فَقالَ: هلْ معكَ مِن شِعْرِ أُمَيَّةَ بنِ أَبِي الصَّلْتِ شيءٌ؟ قُلتُ: نَعَمْ، قالَ: هِيهْ فأنْشَدْتُهُ بَيْتًا، فَقالَ: هِيهْ ثُمَّ أَنْشَدْتُهُ بَيْتًا، فَقالَ: هِيهْ حتَّى أَنْشَدْتُهُ مِئَةَ بَيْتٍ. خَلْفَهُ فَذَكَرَ، بمِثْلِهِ.
    وفی روایه قال عنه النبی ” آمن شعره وكفر قلبه”Sidoo kale nabigoo dhageysanaya khudbadii Qus Ibnu Saacidah Al-Iyaadiکتاب دلاٸل النبوه للبیهقی ج٢، ص١٠١أَخْبَرَنَا أَبُو سَعْدٍ سَعِيدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ الشُّعَيْثِيُّ رَحِمَهُ اللهُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عَمْرِو بْنُ أَبِي طَاهِرٍ الْمُحَمَّدَآبَاذِيُّ لَفْظًا قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو لُبَابَةَ مُحَمَّدُ بْنُ الْمَهْدِيِّ الْأَبِيوَرْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ هُبَيْرَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَدِمَ وَفْدُ إِيَادٍ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§مَا فَعَلَ قُسُّ بْنُ سَاعِدَةَ الْإِيَادِيُّ؟» قَالُوا: هَلَكَ. قَالَ: «أَمَا إِنِّي سَمِعْتُ مِنْهُ كَلَامًا مَا أَرَى أَنِّي أَحْفَظُهُ» . فَقَالَ بَعْضُ الْقَوْمِ: نَحْنُ نَحْفَظُهُ يَا رَسُولَ اللهِ، فَقَالَ: هَاتُوا. قَالَ: فَقَالَ قَائِلُهُمْ: إِنَّهُ وَقَفَ بِسُوقِ عُكَاظَ، فَقَالَ: يَا أَيُّهَا النَّاسُ، اسْتَمِعُوا وَاسْمَعُوا وَعُوا كُلُّ مَنْ عَاشَ مَاتَ، وَكُلُّ مَنْ -[102]- مَاتَ فَاتَ، وَكُلُّ مَا هُوَ آتٍ آتٍ. لَيْلٌ دَاجٍ، وَسَمَاءٌ ذَاتُ أَبْرَاجٍ، وَنُجُومٌ تَزْهَرُ، وَبِحَارٌ تَزْخَرُ، وَجِبَالٌ مُرْسَاةٌ، وَأَنْهَارٌ مُجْرَاةٌ. إِنَّ فِي السَّمَاءِ لَخَبَرًا، وَإِنَّ فِي الْأَرْضِ لَعِبَرًا، أَرَى النَّاسَ يَمُرُّونَ وَلَا يَرْجِعُونَ، أَرَضُوا بِالْإِقَامَةِ فَأَقَامُوا؟ أَمْ تُرِكُوا فَنَامُوا؟ ثُمَّ أَنْشَأَ يَقُولُ: يُقْسِمُ قُسٌّ قَسَمًا بِاللهِ لَا إِثْمَ فِيهِ: إِنَّ لِلَّهِ تَعَالَى دِينًا هُوَ أَرْضَى مِمَّا أَنْتُمْ عَلَيْهِ، ثُمَّ أَنْشَأَ يَقُولُ:فِي الذَّاهِبِينَ الْأَوَّلِينَ … مِنَ الْقُرُونِ لَنَا بَصَائِرْ
    لَمَّا رَأَيْتُ مَوَارِدًا … لِلْمَوْتِ لَيْسَ لَهَا مَصَادِرْ
    وَرَأَيْتُ قَوْمِي نَحْوَهَا … يَمْضِي الْأَكَابِرُ وَالْأَصَاغِرْ
    أَيْقَنْتُ أَنِّي لَا مَحَالَةَ … حَيْثُ صَارَ الْقَوْمُ صَائِرR. Carabtii hore Gabayga wuxuu ugu fadhiyey qiimo weyn, wuxuu xanbaarsanaa aqoontoodoo idi sidaa darteed waxay aad u xafidsanaayeen gabayada iyadoo laga akhrin jirey goloyaasha la’isugu yimaado sda suuqyadii waa weynaa ee carabtu lahed, Waxaa sidaas leh taariikh yahanada ugu waaweyn carab

جلال الدين السيوطي (المزهر في علوم اللغة والأدب/ القاهره
1335هـ/ 2 /293)،
وجرجي زيدان (تاريخ آداب اللغة العربية/ 83)،
والشيخ أحمد الإسكندري والشيخ أحمد العناني (الوسيط في الأدب العربي وتاريخه/ 59)،
أحمد حسن الزيات (تاريخ الأدب العربي/ 44)،
والسباعي بيومي (تاريخ الأدب العربي – في العصر الجاهلي/ مكتبة الأنجلو المصرية/ 142)،
ود. علي الجندي (في تاريخ الشعر الجاهلي/ دار المعارف/ 274)

Ugu danbeyn Gabayadii aan xusay iyo kuwo kaloo badanba halkan ka dheego.

دیوان امیه بن ابی الصلت للدکتور سجیع جمیل الجبیلی

الجامع لأحكام القرآن للقرطبي باب تفسير سورة الواقعة 27-40

. الإتقان في علوم القرآن للسيوطي باب النوع السادس والثلاثون في معرفة غريبه.

مجمع البيان في تفسير القرآن للطبرسي (الجن : 11-20)

تفسير البحر المحيط لأبي حيان (سورة الأعراف)

المنتظم في التاريخأبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن الجوزي الجزء الثالث باب غزوة بني قينقاع.

الدر المنثور في التفسير بالمأثور سورة البقرة باب قوله تعالى : واتبعوا ما تتلوا الشياطين.

خزانة الأدب ولب لباب لسان العرب للشيخ البغدادي باب الشاهد الرابع والثلاثون بعد المائتين.

السيرة النبوية لأبن هشام باب شعر زيد في فراق دين قومه.

البدء والتأريخ للمطهر بن طاهر المقدسي الجزء الثاني الفصل التاسع ذكر الفتن والكوائن وقيام الساعة.

الملل والنحل للشهرستاني الباب الثاني المحصلة من العرب علومهم.

تفسير مجمع البيان في تفسير القرآن للطبرسي النساء -88

أبن كثير في البداية والنهاية

البيان والتبيين للجاحظ الجزء الأول باب آخر من الشعر مما قالوا في الخطب واللسن والامتداح به والمديح عليه.

المقاصد النحوية في شرح شواهد شروح الألفية للإمام العيني محمود باب شواهد لا التي لنفى الجنس.

شعراء النصرانية قبل الإسلام للويس شيخو باب ابی بن ابی الصلت

شعراء النصرانية قبل الإسلام للويس شيخو باب الحصين بن حمام.


Xalqadda Labaad

Eeg tixraacyada xalqadda 2aad
  • Marka hore Waxaan ka hadalnay 5-qodob oo waaweyn oo marka hore ay tahay in laga jawaabo
    B. Quraanka sidee mucjiso ugu yahay dad aan aqoon luqada carabiga?وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ ۖ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (4) ابراهیمEebe wuxuu leeyahay reer walba waxaan usoo direy qof ku hadla af-kooda si uu ugu cadeeyo xaqa.T. Xitaa hadii uu mucjiso yahay ma waxaa ka dhalaneysa inuu xag rabi ka yimid? saw suuro gal ma aha inuu jibriil ama Jin-ba ka yimd?J. Yaa og carbatii hore inay furtay xujada oo ay keentey wax ka fiican,ileen inaga ma heyno xog ka madax banaan wixii ay inoo soo gud-biyeen dadkii guuleystey oo ah muslimiinta kuwa maantana haday isku dayaan ciqaabtoodu waa dil.X. Ma jiro qof keeni kara waxa uu tiriyo gabayaa ka mid ah abwaanada dunida waayo hadii uu isku dayo inuu keeno mid u eg waxaa la oran waa CopyKH. Ugu danbeyn yaa noqonaaya garsooraha u kala gar qaadaya dadka tar tanka uu dhex mari doono.
  • Qeybta xigta waxaan miiska soo saarnay Quraanka inagoo cadeeneyna inuusan mucjiso aheyn sidoo kale waxaan soo bandhigey ereyada aan carabi aheyn oo quraanka ku jira

في “تأريخ القرآن” للشيخ إبراهيم الابياري (طبعة دار الكتاب المصري بالقاهرة سنة1981م ص 190)ورد لألفاظ اعجمية في القرآن: (وأشار إلى كتاب البرهان في علوم القرآن للزركشي [ج1 ص 288]، وكتاب الاتقان في علوم القرآن للسيوطي ج1 ص139):

ـ الطور: سريانية، معناها: الجبل
* البقرة2: 63 وغيرها ” وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ

ـ طفِقا: رومية، معناها: قصدا
* الأعراف7: 22 ” وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ”

ـ الرقيم: رومية، معناها: اللوح
* الكهف18: 9 ” أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا”

ـ هدنا: عبرانية، معناها: تُبْنا
* الأعراف7: 156 ” وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ “

ـ طه: عبرانية، معناها: طأْ يا رَجُل
* سورة طه20: 1 “طه مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى”

ـ سينين: عبرانية، معناها: حسن
* التين95: 2 ” وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ وَطُورِ سِينِينَ”

ـ السجل: فارسية، معناها: الكتاب
* الأنبياء21: 104 ” يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ”

ـ الاستبرق: فارسية، معناها: الغليظ
* الدخان44: 53 ” يَلْبَسُونَ مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَقَابِلِينَ”

ـ السندس: هندية، الرقيق من الستر
* الدخان44: 53 ” يَلْبَسُونَ مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَقَابِلِينَ”

ـ السرىُّ: يونانية، معناها: النهر الصغير
* مريم19: 24 ” فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا”

ـ المشكاة: حبشية، معناها: الكوة
* النور24: 35 ” اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ”

ـ الدري: حبشية، معناها: المضيء
* النور24: 35 ” الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ. الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ”

ـ ناشئة الليل: حبشية، معناها: قام من الليل
* المزمل73: 6 ” إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا”

ـ كِفْلين: حبشية، معناها: ضعفين
* الحديد57: 28 ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ “

ـ القَسْوَرَة: حبشية، معناها: الأسد
* المدثر74: 51 ” فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ”

ـ الملة الأخرى: قبطية، معناها: الأولى
* سورة ص38: 7 ” مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي الْمِلَّةِ الْآخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلَّا اخْتِلَاقٌ”

ـ وراءهم: قبطية، معناها: أمامهم
* الكهف18: 79 “وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا” (الطبري وَكَانَ أَمَامهمْ مَلِك)

ـ بطائنها: قبطية، معناها: ظواهرها
* الرحمن55: 54 ” مُتَّكِئِينَ عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ”

ـ أباريق: فارسية، معناها: أواني
* الواقعة56: 18

ـ إنجيل: يونانية، معناها: بشارة
* آل عمران3: 48

ـ تابوت: قبطية، معناها: صندوق
* البقرة2: 247

ـ جهنم: عبرية، معناها: النار
* الأنفال8: 36

ـ زكاة: عبرية، معناها: حصة من المال
* البقرة2: 110

ـ زنجبيل: بهلوية، معناها: نبات
* الإنسان76: 17

ـ سجَّيل: بهلوية، معناها: الطين المتحجر
* الفيل105: 4

ـ سرادق: فارسية، معناها: الفسطاط
* الكهف18:29

ـ سورة: سريانية، معناها: فصل
* التوبة9: 124

ـ طاغوث: حبشية، معناها: الأنداد
* البقرة2: 257

ـ فردوس: بهلوية، معناها: البستان
* الكهف18: 107

ـ ماعون: عبرية، معناها: القدْر
* الماعون107: 7

  • Qeybta saddexaad waxaan kusoo gudbiyey dhawr wadaad oo ka mid ahaa culimadii islaamka oo beeniyey mucjisada Quraanka waxayna kala ahaayeen:
    ابراهیم بن یسار النظام وتلمیذه الجاحظ
    الشریف المرتضی
    ابن سنان الخفاجی
  • Qeybta afaraad waxaan uga hadlay meesha aan ka duulaayo iyo manhaj-keyga waxaana kusoo koobay 3 qodobB. Iimaanka waa wax qofka dhaxlo kuna dhisan cabsi iyo rajo uu qofka ka qabo nolosha danbe Hadaba waxan dadka ugu yeerayaa inay ka run sheegaan xaqiiqada dhabta ah ee Iimaankaأَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ ءانَاء ٱلَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ ٱلآخِرَةَ وَيَرْجُواْ رَحْمَةَ رَبّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِى ٱلَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَٱلَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُو ٱلألْبَابِ} [الزمر: 9]، وقوله تعالى: {ٱعْلَمُواْ أَنَّ ٱللَّهَ شَدِيدُ ٱلْعِقَابِ وَأَنَّ ٱللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} [المائدة: 98]، وقوله تعالى: {نَبّىء عِبَادِى أَنّى أَنَا ٱلْغَفُورُ ٱلرَّحِيمُ*وَأَنَّ عَذَابِى هُوَ ٱلْعَذَابُ ٱلألِيمُ} [الحجر: 49، 50].وقوله تعالى: {أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُوراً} [الإسراء: 57]، وقوله تعالى: {إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا} [الأنبياء: 90]، وكما في قوله – سبحانه -: {يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا} [السجدة: 16].T. Ma jirto qof ku hadli kara magaca Islaamka oo af-hayeen u ah, qof walba wuxuu masuul ka yaha naftiisa.
  • Ugu danbeyntii waa kuwan tix-raacyadii:

مقالات الإسلاميين, الأشـعري, تحقيـق: محمـد محيـي الـدين عبـد الحميـد, مكتبـة النهـضة المصرية, القاهرة, ط٢ ,١٣٨٩هـ, ١ /٢٧١.

الملل والنحل, الشهرستاني, طبعة الحلبي, القاهرة, ١٩٦١م, ٧٢/١

إعجازالقرآن والبلاغة النبوية, الرافعي, ص١٤٤.

إعجازالقرآن بين المعتزلة والأشـاعرة, د. منـير سـلطان, منـشأة المعـارف, الإسـكندرية,ط٣ ,١٩٨٦م, ص٥٤.

الإعجازالبلاغي, د, أبو موسى, ص٣٥٦

المنحى الاعتزالي في البيان وإعجازالقرآن, أحمد أبو زيد, مكتبة المعارف, الرباط, ١٩٨٦ ,ط١ ,ص٢٦٦.

الإعجازالبلاغي, محمد أبو موسى, ص٣٥٧.

رسائل الجاحظ, جمع وتحقيق: عبد السلام هارون, مطبعة الخانجي, القـاهرة, ١٣٨٤هــ,٣٨٥/٣

الحيـوان, الجـاحظ, تحقيـق :عبـد الـسلام هـارون, دارالكتـاب, بـيروت, ط٣ ,١٣٨٨هــ. ٨٩/٤

الطراز المتضمن لاسرار البلاغه لیحیی بن حمزة العلوی ص ٣٩١ؔؔ-٣٩٢

المهذب فیما وقع فی القران من المعرب للامام جلال الدین السیوطی

ادب الکاتب لابن قتیبه


Xalqadda Saddexaad

Xalqadeena maanta waxaan ku gorfeneynaa waxa ka dhab ah mucjisooyinka cilmiga ah ee ku jira Quraanka (الاعجاز العلمی فی القرءان), waxaan ku soo qaadanayaa qodobadan soo socda:

1. Maxey tahay mucjiso? maxay-se tahay aragtida ka danbeysa Quraanka in lagu fasiro aragtiyada cilmiyeed?
2. maxay ka dhaheen culimada diinta Islaamka tafsiir-ka ceynkaa ah?
3. Ceebaha ay leeyihiin qolyaha ku dooda Mucjisooyinka cilmiga ah ee Quraan-ka?
4. Dhawr qodoboo burburinaya dooda qolyahaa.
5.  Mucjisooyinka laga heley kitaabada Injiil-ka iyo Tawraat-ka
6. Mucjisooyinka laga heley kutub-ta Hinduu-ga
7. Falanqeyn ku aadan aayadaha ay sheegeen in laga heley mucjisooyinka cilmiga ah
8. Aayado ka hor-imanaya aragtiyada cilmiga ah
9. Gunaanadka waxaan rajeynayaa in aad ka dhiibtaan aragtidiina ku aadan mawduuca.

Eeg tixraacyada xalqadda 3aad
  • Qeexida mucjisada waxaan ka keeney

الامام جلال الدین السیوطی فی کتابه علوم القرءان ج.1.
ص, 116

الامام یوسف بن اسماعیل النبهانی فی کتابه حجة الله علی العالمین فی معجزات سید المرسلین ج1 ص.13

الامام ابو محمد الحسین بن مسعود البغوی فی کتابه الانوار فی شماٸل النبی المختار ج1. ص، 29-28

  • Culimda diinta Islaamka ee kasoo horjeeda tafsiir-ka cilmiga ah ee Quraanka

ابو اسحاق الشاطبی فی کتابه الموافقات فی اصول الشریعه، شرح الشیخ عبدالله دراز. ج2 . ص، 69
الامام محمد شلتوت فی مقدمه تفسیر القرءان الکریم ج1. ص، 13-11
مجموع فتاوی ورساٸل بن عثیمین 28/28
الاستاذ رشید رضا والدکتور محمد حسن الذهبی فی کتاب اعجاز القران بین الحقیقه ولمجاز لشاکر فضل الله النعمانی ص.13

  • Mucjisooyinka cilmiga ah ee ku jira Injiil-ka iyo Tawraat-ka

سفر ایوب 10/10 ….اشعیاء 20/40… سفر ایوب 14/22
اشعیاء 6/51

  • Kitaabada ugu caansan ee ka hadla mucjisooyinka cilmiga ah ee ku jira kitaabada masiixiyiinta iyo Yahuuda

الاعجاز العلمی فی الانجیل صموٸیل عشای
الکتاب المقدس والعلم الحدیث

  • Mucjisooyinka ku jira kitaabada Hinduu-gaRig VedaXXX.IV.V
    Markandeya Purana 54.12
    Markandeya Purana 78
  • Biyaha macaan iyo kuwa qaraar inaysan isku darsameyn waxaa ku tilmaamey buugiisa loo yaqaan Mateorology faylasuuf-kii Aristotle
  • Tafaasiirtii aan cuskaday

صفوه التفاسبر لمحمد علی الصابونی
تفسیر القرءان العظیم لابن کثیر
جا مع البیان فی تفسیر القرءان لابن جریر الطبری
الجامع لأحكام القرآن، والمبين لما تضمن من السنة وأحكام الفرقان). للإمام أبو عبد الله محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي
تفسير التحرير والتنوير لمحمد الطاهر بن عاشور
فتح القدیر للامام الشوکانی
اسباب النزول للواحدی

  • Kitaabada aan ka keeney axaadiis-ta

صحیح البخاری رقم الحدیث 3208
صحیح البخاری رقم الحدیث 3199 و 4802 و 7424
صحیح مسلم رقم الحدیث 159
صحیح مسلم الحدیث , باب علامات النبوه الحدیث 5852
صحیح مسلم رقم الحدیث2643

  • Qaamuusyada luqada carbeed ee aan soo xigtey

لسان العرب من تصنيف ابن منظور الأنصاري
اساس البلاغه للزمخشری


Xalqadda Afraad

Mawduuca xalqaddeena maanta waxey ku saab santahay todobada xaraf ee quraanka kusoo dagay (الاحرف السبعه للقرءان), waxaana ku qaadaa dhigeynaa qodabadan soo socda:

1. Maxey yihiin 7-da xaraf ee qur’anka iyo doodii ka dhalatay
2. 7 qabiiloo carbeed iyo 7 quraan
3. Maxey kala yihiin 7-da qiraa’o iyo 7-da xaraf
4. Quraanka maanta iyo 7-daas quraan
5. Mexey tahay danta ku jirta mawduucan?
6. Falan-qeyn ku saabsan xig-mada ku jirta inuu Eebe 7 jeer la soo hadlay 7 qabiiloo carbeed.
7. Talooyin dhaxal gal ah
8. Ugu danbeyn waxaad iga soo wici kartaan Facebok-assenger-ka waayo toos ma idiin soo qaban karo cilad ka jirta dhanka facebook-ga aw-geed.

Eeg tixraacyada xalqadda 4aad
  • Xadiiska 7-xaraf ee quraanka kusoo dagay waxaad ka heli kartaa

صحیح البخاری ج، 3 ص، 95
صحیح مسلم ج2، ص، 22
سنن ابی داٶود ج1، ص، 331
مسند احمد ج1، ص، 24
سنن النساٸی الصغری ج2، ص، 151
سنن النساٸی الکبری ج2 ص، 145

  • Aragtiyihii wadaadada ee ku aaddana todobada xaraf

صحیح بن حبان ،ترتیب بن بلبان ج3، ص، 15-11
الاتقان فی علوم القرءان للسیوطی ج1، ص، 46-45
شهاب الدین عبد الرحمن ابو شامه فی کتابه المرشد الوجیز الی علوم تتعلق بالکتاب العزیز ص، 92-91

  • Aragtida ugu saxan ee ah 7 qabiil iyo 7quraan
    waxaad ka eegi kartaa

تفسیر الطبری ج1، ص، 67
البرهان فی علوم القرءان للزرکشی ج1، ص 220
تفسیر القرطبی ج1، ص45
المحرر الوجیز فی تفسیر الکتاب العزیز لابن عطیه الاندلسی ج1، ص، 29-27
مناهل العرفان لمحمد عبد العظیم الزرقانی ج1، ص، 173-149

  • Quraanka maanta inuu yahay mid ka mid ah 7-dii quraan kuwii kalana la gubay waxaa ka eegi kartaa

شرح صحیح مسلم للامام النووی ج6 ص، 100
البرهان فی علوم القرءان للزکشی ج1، ص، 241-224

  • Todobada qiraa’o iyo todobada xaraf isku mid ma aha

فتح الباری لابن حجر العسقلانی ج19، ص، 37


 

Xalqadda Shanaad

Nabiga wax ma qori jirey wax-se ma akhrin jirey waa mawduuca xal-qadeena maanta, waxaan ku soo qaadaneynaa qodobadan:

1.Hordhac guud oo if-tiimineysa sida muslinka isugu khilaafeen mawduucaan

2.Waa maxay ummi(معنی الامی لغه واصطلاحا)

3.falanqeyn iyo fur-furid aayadaha ka hadlaaya umminimada nabiga iyo tolkii(الامی فی القرءان)

4.Falanqeyn axaadiista kusoo aroor-tey nabiga inuusan wax akhrin

5.Cadeymo maangal ah oo muujinaya nabiga in uu wax qori jirey wax-na akhrin jirey

6.Maxay tahay muhimada mawduuca

7.Ugu danbeyn waxaad igala qeyb qaadan kartaan mawduuca idinkoo soo gud-binaaya aragtidiina ku aadan mawduuca.

Eeg tixraacyada xalqadda 5aad

1. Culimada Ahlu-sunaha ee aaminsan nabiga inuu wax akhrin jirey wax-na akhrin jirey waxan ka keeney

روح المعانی فی تفسیر القران العظیم والسبع المثانی للالوسی ج، 21 ص، 4
فتح الباری لابن حجر العسقلانی ج7، ص، 504-503
تفسیر بن کثیر ج6، ص ، 286

2. Waxaan xusay shiicada oo iyagana rumeysan inuu nabiga wax qori jirey waxna akhrin jirey

علل الشراٸع والاحکام للشیخ الصدوق ص، 124
بحار الانوار للعلامه المجلسی ج، 16 ص، 132
بصاٸر الدرجات فی فضاٸل ءال محمد لمحمد القمی ص 245
تفسیر البرهان للعلامه البحرانی ج،4 ص، 332
تفسیر نور الثقلین للحویزی ج، 2 ص، 78

3. Waxaan xusnay macnaha Ummi

تفسیر بن جریر الطبری فی تفسر قوله (ومنهم امیون لا…) وکذلک بن کثیر فی تفسیر هذه الایه
مجموع فتاوی ابن تیمیه ج 16 ص 195-190
الملل والنحل للشهرستانی ج 2 ص، 13

4. Axaadiista kusoo aroorey umminimada

صحیح البخاری ج3، باب اول ما بدٸ من الوحی ، رقم الحدیث 6581
صحیح البخاری رقم الحدیث 1814
صحیح مسلم رقم الحدیث 1080
سیره بن اسحاق ج1 ص ، 174
تاریخ الامم والملوک لابن جریر الطبری ج،1 ص، 531

5. Axaadiista kusoo aruurtey nabiga iyo saxaabadiis ay wax qori jireen

صحیح البخاری، باب عمره القضاء، رقم الحدیث 4005
صحیح مسلم ، رقم الحدیث 3336
مسند احمد بن حنبل، رقم الحدیث 14341
فضاٸل الصحابه لاحمد بن حنبل ج، 1، ص، 344

 


 

Xalqadda Lixaad

Xalqadeena maanta waxaan ku lafa guri doonaa uru-rintii koowaadee quraanka ee Abuubakar iyo quraankii lumay, qodobadan ayaana ka mid ah

1.Waxaan isu dul taageynaa xadiisyada kusoo aroorey qaabkii Abuubakar u bilaabay isku soo aruurinta quraanka iyo ciduu u xilsaarey arintan

2.Qur’ankii lumay ee ku xusan kitaabada aadka loo qadariyo ee Sunada iyo Shiicada

3.Aayadihii Eebe booska ka saarey iyo sida ay isugu qabsadeen tiradooda wadaadada diinta.
(الناسخ والمنسوخ فی القرءان).

4.Maxay tahay muhimada mawduucaan?

5.iyo qodobo kaloo badan

Eeg tixraacyada xalqadda 6aad

1. Xadiiska ugu caansan ee ka sheekeenaya qaabkii Abuubakar u aruuriyey quraanka

صحیح البخاری، باب جمع القرءان، ج4، ص، 1907، رقم الحدیث 4701
مسند الامام احمد ، باب مسند ابی بکر، رقم الحديث 77
سنن الترمذی ، باب سوره التوبه، رقم الحدیث 3101
فضاٸل القرءان لابن کثیر ص، 14

2. Mawqifka shiicada ee aruurinta quraanka

البیان فی تفسیر القرءان للامام الخوٸی ص، 239

3. Mawduuca quraankii la nasakhay ugu laabo kitaabadan

ارشاد الفحول للشوکانی ج2 ص، 52
التمهید لابن عبد البر ج3 ص، 215
تفسیر الطبری ج 2 ، ص، 472
تفسیر القرطبی ج2 ص 61
مقدمه بن الصلاح ص، 227
دراسات فی علوم القرءان لمحمد بکر ص، 256
تکمله اضواء البیان فی ایضاح القرءان بالقرءان لمحمد الامین الشنقیطی ج، 9 ص، 195
النکت علی نزهة النظر لابن حجر العسقلانی ص،105

4. Tirada aayadaha la sheegey in la naskhay sida uu ku xusayo kitabkiisa

الایات المنسوخه فی القرءان للدکتور عبدالله بن محمد الامین الشنقیطی ، طبعه مکتبه العلوم والحکم بالمدینه المنوره.
ابن الجوزي رحمه الله ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (247) آية
السكري ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (218) آية
ابن حزم ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (214) آية
ابن سلامة ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (213) آية
الأجهوري ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (213) آية
ابن بركات ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (210)
آية
مكي بن أبي طالب ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (200) آية
النحاس ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (134) آية
عبدالقاهر ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (66) آية
محمد عبدالعظيم الزرقاني / عدد الآيات المدعى عليها النسخ (22) آية
السيوطي ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (20) آية
الدهلوي ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (5) آية

5. kitaabka ugu caansan dhanka shiicada e sida cad u qeexaya in wax ka maqanyihiin quraanka waxaa la yiraahdaa

فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب أو فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب الأرباب – المحدّث
حسين النوري الطبرسي

iyo kitaabkiisii kale uu ku radiyey qolyaha duray kitaabkiisan aan soo xusney ee lagu magacabo;

رد الشبهات عن فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب

 

6. Suuradihii iyo aayadihii lumay ama wax lagu daray ama laga dhimey, sidoo kale khaladaadka luqadeed ee ku jira qur’anka

· عن ابن عباس: كان عكاظ فنزلت: ليس عليكم جناج ان تبتغوا فضلاً من ربّكم في مواسم الحج. صحيح البخاري رقم 1945 كتاب البيوع.

· وعن انس… فكنا نقرأ: ان بلغوا قومنا ان قد لقينا ربّنا فرضي عنا وأرضانا) ثم نسخ بعد… صحيح البخاري رقم 2647 كتاب الجهاد. صحيح مسلم 5: 85. صحيح البخاري رقم 1328.

· وعنه أُنزل في الذين قتلوا في بئر معونة قرآن قرأناه ثم نسخ بعد: بلغوا قومنا ان قد لقينا ربّنا فرضي عنا ورضينا عنه. صحيح البخاري 2659 كتاب الجهاد.

QORMO LA XIRIIRTA:  Ma run baad rabtaa mise been?

· وقرأ ابن عباس: امامهم ملك يأخذ كلّ سفينة غصباً وأما الغلام فكان كافرا وكان ابواه مؤمنين.

· وفي صحيح مسلم مثله بزيادة: سفينة صالحة. صحيح البخاري ذيل 3220 كتاب الانبياء صحح مسلم 15: 142.

· عن علقمة… فقرأت عليه: والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلّى والذكر والاَُنثى) قال والله أقرأنيها رسول الله من فيه الى في. صحيح البخاري رقم 3532 كتاب فضائل الصحابة، وانظر صحيح مسلم 6: 109

· عن ابن عباس: قال عمر لقد خشيت ان يطول بالناس زمان حتّى يقول قائل: لا نجد الرجم في كتاب الله… صحيح البخاري رقم 6441 كتاب المحاربين.

· وعن عكرمة قال عمر : لولا ان يقول الناس زاد عمر في كتاب الله لكتبت آية الرجم بيدي. صحيح البخاري بعد رقم 6748 كتاب الاحكام.

· عن عمر ـ في حديث طويل ـ ثم انّا كنا نقرأ فيما نقرأ من كتاب الله: أن لا ترغبوا عن ابائكم فانّه كفر بكم أن ترغبوا عن آبائكم أو (أن كفراً بكم أن ترغبوا عن آبائكم…). صحيح البخاري رقم 6442 كتاب المحاربين.

· عن أبي يونس…فأملت عائشة عليَّ (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر وقوموا لله قانتين) قالت عائشة: سمعتها من رسول الله. صحيح مسلم 1: 130، سنن النسائي 1: 236.

· عن عائشة انّها قالت كان فيما اُنزل من القرآن:(عشر رضعات معلومات يحرمن) ثم نسخ بخمس معلومات، فتوفّى رسول الله صلعم وهن فيما يقرأ من القرآن. صحيح مسلم 10: 29 و30 كتاب الرضاع سنن ابى داود 2: 230.

· عن عمر بن الخطاب… فكان مما أُنزل عليه آية الرجم قرأناها ووعيناها وعقلنا، فرجم رسول الله صلعم ورجمنا بعده، فاخشى ان طال بالناس زمان ان يقول قائل: مانجد الرجم في كتاب الله… وانّ الرجم في كتاب الله حق. صحيح مسلم 11: 191 كتاب الحدود.

· عن عائشة: لقد نزلت آية الرجم، ورضاعة الكبير عشراً، ولقد كانت في صحيفة تحت سريري، فلمّا مات رسول الله وتشاغلنا بموته دخل داجن فأكلها. صحيح البخاري رقم 1945 كتاب النكاح.

هذا ما جاء في صحيح البخاري ومسلم. اصح كتابين بعد القرآن كما اجمع علية العلماء الأفاضل.

في لحن القرآن

والمقصود من اللحن هو الخطأ، وقد روي عن عثمان بن عفان بطرق كثيرة دعوى وجود اللحن في القرآن، ولا بأس بذكر بعضها.

1- قال ابوعبيد في فضائل القرآن: حدثنا حجاج، عن هارون بن موسى، قال أخبرني الزبير بن خريت، عن عكرمة، قال: لما كتبت المصاحف عرضت على عثمان، فوجد فيه حروفا من اللحن، فقال: لا تغيروها فإن العرب ستغيرها، أو قال ستعربها بالسنتها، لو أن الكاتب من ثقيف والمملي من هذيل لم توجد فيه هذه الحروف. فضائل القرآن ج 2 ص 171).

قال السيوطي بعد نقل هذا الخبر في الإتقان: أخرجه ابن الأنباري في كتاب الرد على من خالف مصحف عثمان، وابن أشتة في كتاب المصاحف. أقول: والخبر صحيح على شرط البخاري ومسلم.

2- قال أبوبكر بن أبي داود: حدثنا ابوحاتم السجستاني، حثنا عبيد بن عقيل، عن هارون، عن الزبير بن الخريت، عن عكرمة الطائي، قال: لما أتي عثمان بالمصحف رأي فيه شيئا من لحن، فقال: لوكان المملي من هذيل والكاتب من ثقيف لم يوجد فيه هذا. (كتاب المصاحف ص 142)

3- وقال الحافظ عمر بن شبة النميري في تاريخ المدينة المنورة: حدثنا عمرو بن مرزوق، قال حدثنا عمر بن القطان، عن عبدالله بن فطيم، عن يحي بن يعمر، قال: قال عثمان رضي الله عنه: إن في القرآن لحنا ستقيمه العرب بالسنتها.) (تاريخ المدينة المنورة ج 3 ص 1013)

4- وقال أبوبكر بن أبي داود: حدثنا إسحاق بن إبراهيم، حدثنا أبوداود، حدثنا عمران بن داود القطان، عن قتادة، عن نصر بن عاصم، عن عبدالله بن فطيمة، عن يحي بن يعمر: قال: قال عثمان رضي الله عنه:(إن في القرآن لحنا، وستقيمه العرب بالسنتها.) كتاب المصاحف ص 42.

5- وقال الحافظ عمر بن شبة في تاريخ المدينة المنورة: حدثنا علي بن أبي هاشم، حدثنا إسماعيل بن إبراهيم، عن الحارث بن عبدالرحمن، عن عبدالأعلى بن عبيدالله بن عامر القرشي، قال: لما فرغ من المصاحف أتي به عثمان رضي الله عنه، فقال:(قد أحسنتم وأجملتم، أرى فيه شيئا من لحن ستقيمه العرب بألسنتها) (تاريخ المدينة المنورة ج 3 ص 1013)

6- وقال أبوبكر بن أبي داود: حدثنا المؤمل بن هشام، حدثنا إسماعيل بن الحارث بن عبدالرحمن، عن عبدالأعلى بن عبدالله بن عامر القرشي، قال: لما فرغ من المصحف أتي به عثمان، فنظر فيه، فقال:(قد أحسنتم وأجملتم، أرى شيئا من لحن ستقيمه العرب بالسنتها.) كتاب المصاحف ص 41.

هذه بعض طرق الحديث، ذكرناها ليتضح تعدد طرقه مضافا لصحة سنده، وقد حاول عدة الطعن في هذا الحديث، ولكنه صحيح وفقا لقواعد الحديث، وربما يؤيد بعضه بعضا، ولذا قال السيوطي في مقام الرد على من حاول تضعيف الخبر المتقدم: (أما الجواب بالتضعيف، فلأن إسناده صحيح كما ترى) الإتقان ج 1 ص 391.

قال ابو عبد الله الحاكم في المستدرك: عن مجاهد، عن ابن عباس في قوله تعالى(لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا) قال: أخطأ الكاتب،(حتى تستأذنوا).

قال الحاكم: هذا صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه. وقال الذهبي في التلخيص: على شرط البخاري ومسلم.(المستدرك على الصحيحين ج 2 ص 430 حديث 3496 ط دار الكتاب العلمية).

وهذا الخبر أخرجه ابو عبيد و الفريابي وسعيد بن منصور وعبد بن حميد والطبري بعدة طرق وابن المنذر وابن الأنباري في المصاحف والبيهقي في شعب الايمان و المقدسي في الضياء المختارة(الدر المنثور للسبوطي ج 5 ص 69، شعب الإيمان ج 6 ص 427، ح 8801، 8802، 8803، 8804، تفسير الطبري ج 18 ص 109.

قال أبو عبيد القاسم بن سلام البغدادي في فضائل القرآن: حدثنـا أبو معاوية، عن هشام بن عروة، عن أبيه، قال: سألت عائشة عن لحن القرآن، عن قوله(إن هذان لساحران) وعن قوله(والمقيمين الصلاة والمؤتون الزكاة) وعن قوله(إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون). فقالت: هذا عمل الكتاب، أخطأوا في الكتاب.(فضائل القرآن ج 2 ص 103 ح 563)

قال السيوطي بعد إيراد هذا الخبر في الإتقان: هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين. (الإتفان في علوم القرآن ج 1 ص 388 النوع 41) المصاحف لإبن ابي داوود ص 43.

عن حماد بن سلمة عن الزبير أبي عبد السلام، قال قلت لأبان بن عثمان: ما شأنها كتبت (والمقيمين)؟ فقال: إن الكاتب لما كتب قال: ما أكتب؟ قيل له: أكتب(والمقيمين الصلاة).(فضائل القرآن ج 2 ص 104 ح 565)

وقال ابو بكر بن ابي داود في المصاحف: حدثنا اسحاق بن وهب، حدثنا يزيد، قال أخبرنا حماد، عن الزبير أبي خالد، قال: قلت لأبان بن عثمان: كيف صارت (لكن الراسخوان في العلم منهم والمؤمنون يؤمنون بما أنزل اليك وما أنزل من قبلك والمقيمين الصلاة والمؤتون الزكاة) ما بين يديها ومن خلفها رفع، وهي نصب؟ قال: من قبل الكتاب، كتب ما قبلها ثم قال: أكتب؟ قال: أكتب(المقيمين الصلاة)، فكتب ما قيل له.(كتاب المصاحف ص 42).

أقول: وذهـب الى خطأ قـراءة قـولـه تعالى(إنّ هذان لساحران) من علماء السنة أبو عمرو وهو زبان بن العلاء التميمي أحد القرآء السبعة.(قال فيه الذهبي: و كان من أهل السنة و قال يحيى بن معين: ثقة) راجع سير أعلام النبلاء ج 1 ص 241 رقم 1012.

نقل ذلك عنهما عدة من المفسرين منهم الطبري والقرطبي والفخر الرازي.(تفسير الكبير للفخر الرازي ج 22 ص 74، تفسير الطبري ج 16 ص 181، تفسير القرطبي ج 11 ص 226).

وروي نحو ذلك عن سعيد بن جبير فيما أخرجه أبوبكر بن ابي داود حيث قال: عن أشعث، عن سعيد بن جبير، قال: في القرآن أربعة أحرف لحن:(الصابئون) و(المقيمين) و(فأصدّق وأكن من الصالحين) و(إن هذان لساحران).(كتاب المصاحف ص 42)

قال الطبري بشأن الآية(31) من سورة الرعد: عن عكرمة، عن ابن عباس، أنه كان يقرؤها(أفلم يتبين الذين آمنوا) قال: كتب الكاتب الأخرى وهو ناعس. (تفسير الطبري ج 18 ص 136).

وقال ابو عبيد في فضائل القرآن: حدثنا ابن أبي مريم، عن نافع بن عمر الجمحي، عن ابن أبي مليكة، قال: إنما هي (أفلم يتبين). فضائل القرآن ج 2 ص 123 ح 624)

وقال السيوطي في الدر المنثور: وأخرج ابن جرير وابن الأنباري في المصاحف عن ابن عباس أنه قرأ (أفلم يتبين الذين آمنوا) فقيل له إنها في المصحف(أفلم ييأس) فقال: أظن الكاتب كتبها وهو ناعس.(الدر المنثور ج 4 ص 118)

وقال ابن حجر العسقلاني في فتح الباري: وروى الطبري وعبد بن حميد باسناد صحيح كلهم من رجال البخاري عن ابن عباس أنه كان يقرأها (أ فلم يتبين) ويقول كتبها الكاتب وهو ناعس.(فتح الباري ج 8 ص 475)

قال السيوطي في الإتقان:… وما أخرجه سعيد بن منصور من طريق سعيد بن جبير، عن ابن عباس أنه كان يقول في قوله تعالى(وقضى ربك) إنما هي(ووصى ربك) التصقت الواو بالصاد.

قال السيوطي: وأخرجه ابن أشتة بلفظ: استمد الكاتب مدادا كثيرا، فالتزقت الواو بالصاد.

قال السيوطي أيضا: وأخرجه من طريق أخرى عن الضحاك أنه قال: كيف تقرأ هذا الحرف؟ قال: (وقضى ربك). قال: ليس كذلك نقرؤها نحن ولا ابن عباس، إنما هي(ووصى ربك) وكذلك كانت تقرأ وتكتب، فاستمد كاتبكم فاحتمل القلم مدادا كثيرا، فالتصقت الواو بالصاد، ثم قرأ(ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله) ولو كانت قضى من الرب لم يستطع أحد رد قضاء الرب، ولكنه وصية أوصى بها العباد. الإتقان في علوم القرآن ج 1 ص 39.

وأخرج نحو ذلك الطبري وابو عبيد وابن المنذر (تفسير الطبري ج 15 ص 63).

وقال الحافظ ابن حجر بشأن الخبر المتقدم: أخرجه سعيد بن منصور باسناد جيد. (فتح الباري ج 8 ص 475).

قال السيوطي:… وما أخرجه ابن أشتة وابن ابي حاتم من طريق عطاء عن ابن عباس في قوله تعالى: (مثل نوره كمشكاة).

قال: هي خطأ من الكاتب، هو أعظم من أن يكون نوره مثل نور المشكاة، إنما هي (مثل نور المؤمن كمشكاة). الإتقان ج 1ص393.

وقال ابو عبيد في فضائل القرآن: حدثنا حجاج، عن ابن جريج، عن مجاهد، أنه كان يقرأها: (مثل نور المؤمنين كمشكاة فيها مصباح). (فضائل القرآن ج 2 ص 129).

وقال أيضا: حدثنا خالد بن عمرو، عن ابي جعفر الرازي، عن الربيع بن أنس، عن ابي العالية، قال: هي في قراءة أبي بن كعب: (مثل نور من آمن بالله) أو قال: (مثل من آمن به). (فضائل القرآن ج2 ص 130)

وقال الحاكم في المستدرك: عن ابن عباس في قوله عزوجل (الله نور السماوات والأرض مثل نور من آمن بالله كمشكاة) قال: وهي القبّرة، يعني الكوّة.

قال الحاكم: صحيح الاسناد ولم يخرجاه. وقال الذهبي في التلخيص: صحيح. (المستدرك على الصحيحين ج 2 ص 432).

أقول: لا بأس هنا بنقل عبارة الحافظ ابن حجر العسقلاني بشأن نظره في عدة من الروايات حيث يقول بشأن بعض الروايات الواردة في تفسير الآية (31) من سورة الرعد: (وروى الطبري وعبد بن حميد باسناد صحيح كلهم رجال البخاري عن ابن عباس أنه كان يقرأها (أفلم يتبين) ويقول كتبها الكاتب وهو ناعس،

ومن طريق ابن جريج قال: زعم ابن كثير وغيره أنها القراءة الأولى، وهذه القراءة جاءت عن علي وابن عباس وعكرمة وابن ابي مليكة وعلي بن بديمة وشهر بن حوشب وعلي بن الحسين وابنه زيد، وحفيده جعفر بن محمد في آخرين قرأوا كلهم (أفلم يتبين). وأما ما أسنده الطبري عن ابن عباس فقد اشتد انكار جماعة ممن لاعلم له بالرجال صحته، وبالغ الزمخشري في ذلك كعادته الى أن قال: هي والله فرية ما فيها مرية، وتبعه جماعة بعده،

وقد جاء عن ابن عباس نحو ذلك في قوله تعالى:(وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه) قال: (ووصى) التزقت الواو في الصاد، أخرجه سعيد بن منصور باسناد جيد عنه، وهذه الأشياء وإن كان غيرها المعتمد، ولكن تكذيب المنقول بعد صحته ليس دأب أهل التحصيل، فلينظر في تأويله بما يليق به).(فتح الباري ج 8 ص 475).

قال أبو بكر بن ابي داود في المصاحف: حدثنا ابوالربيع، أخبرنا ابن وهب، قال أخبرني يونس، عن ابن شهاب، قال: (بلغنا أنه كان أنزل قرآن كثير، فقتل علماؤه يوم اليمامة، الذين كانوا قد وعوه، ولم يعلم بعدهم ولم يكتب، فلما جمع أبوبكر وعمر).

وعثمان القرآن ولم يوجد مع أحد بعدهم، وذلك فيما بلغنا حملهم على أن يتتبعوا القرآن، فجمعوه في الصحف في خلافة ابي بكر خشية أن يقتل رجال من المسلمين في المواطن معهم كثير من القرآن فيذهبوا بما معهم من القرآن، فلايوجد عند أحد بعدهم، فوفق الله تعالى عثمان، فنسخ ذلك الصحف في المصاحف، فبعث بها الى الأمصار، وبثها في المسلمين. المصاحف لأبي بكر بن أبي داود ص 31.

وهذا الكلام صريح في نقيصة القرآن الموجود بين الدفتين، وأن النقص وقع بعد القتال يوم اليمامة في مواجهة مسيلمة الكذاب.

قال السيوطي في الدر المنثور: وأخرج عبد الرزاق، والفريابي، وابوعبيد، وسعيد بن منصور، وابن ابي شيبة، وعبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر، وابن الأنباري، والطبراني من طرق عن ابن مسعود، أنه كان يقرأ (فامضوا الى ذكر الله) ويقول: لو كانت (فاسعوا) لسعيت حتى يسقط ردائي.

أقول: وهذا الكلام واضح الدلالة في أن كلمة (فاسعوا) محرفة.

القرآن ذهب منه الكثير

وبسند صحيح عن ابن عمر قال: “لا يقولن أحدكم قد أخذت القرآن كلّه وما يدريه ما كلّه! قد ذهب منه قرآن كثير، ولكن ليقل قد أخذت منه ما ظهر”. الدر المنثور 2/298.

وكلام ابن عمر هذا نصٌ صريح في سقوط كثير من آي القرآن وفقدانـها، وهو التحريف المقصود بحدّه وحدوده.

ولكن بعض علماء المسلمين يحاولون ستر ريح ما جاءهم به ابن عمر فقالوا مؤولين متلكئين: إنه قصد بالذي ذهب من القرآن منسوخ التلاو!.

وهذا الكلام باطل بلا ريب، لأمور:

1- ظاهر اللفظ حجة وخلافه يحتاج إلى دليل، فأين الدليل على أن ابن عمر قصد بقوله السابق منسوخ التلاوة؟!، لا دليل إلا الهرب من الفضيحة!

2- قوله (وما يدريه ما كله؟!) هو استفهام استنكاري يفيد النفي والتعجب من قول من يقول إنه قد أخذ القرآن كاملا وهذا لا يمكن تفسيره بنسخ التلاوة، لأن الله عز وجل في نسخ التلاوة يلغي الآية وينسخها فيحل محلها ويسد نقصها بآية أخرى مكانـها فلا ترفع آية أو تمحى إلا وتنـزل مثلها أو خير منها تقوم مقامها لذا لا تنقص الآيات وإنما تتبدل، وهذا لم يقصده ابن عمر وإنما قصد النقص وذهاب كثير من القرآن وليس في نسخ التلاوة نقص للقرآن وإنما تبديل وإحلال.

قال الشنقيطي في مذكرة أصول الفقه: “فالعجب كل العجب من كثرة هؤلاء العلماء وجلالتهم من المالكية والشافعية والحنابلة وغيرهم القائلين بجواز النسخ لا إلى بدل ووقوعه مع أن الله يصرح بخلاف ذلك في قوله تعالى (مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهَا أَوْ مِثْلِهَا ) (البقرة/106). مذكرة أتصول الفقه للشيخ محمد الشنقيطي ص 49.

راجع: فضائل القرآن ج 2 ص 146. الإتقان للسيوطي 2/30 وروح المعاني 1/25 والدر المنثور 2/298.

عن سورة الأحزاب

أخرج أحمد بن حنبل في مسنده: “حدثنا عبد الله ثنا خلف بن هشام ثنا حماد بن زيد عن عاصم بن بـهدلة عن زر عن أبي بن كعب أنه قال: “كم تقرؤون سورة الأحزاب؟ قلت: ثلاثا وسبعين آية. قال: قط! لقد رأيتها وأنّها لتعادل سورة البقرة وفيها آية الرجم! قال زرّ: قلت وما آية الرجم؟ قال:(الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة نكالاً من الله والله عزيز حكيم)”. مسند احمد 5/123 حديث 21245. والاتقان 2/25.

هذه الرواية صريحة في أن الأحزاب التي عرفها سيد القرّاء أبي بن كعب كانت ثلاثة أضعاف الموجود، وأنه لم يعهد السورة بـهذا العدد القليل من الآيات فتعجب من سقوط أكثرها، وكما ترى لو كان للضياع أصل يعوّل عليه لما خفي عن مثل سيد القراء أبي بن كعب، وإلا فما معنى أن الرسول أمر الصحابة أن يستقرئوه القرآن بعد عبد الله بن مسعود؟!

وهنا رواية أشكل من سابقتها: “عن عروة بن الزبير عن عائشة قالت: كانت سورة الأحزاب تقرأ في زمن النبي مائتي آية فلما كتب عثمان المصاحف لم نقدر منها إلا ما هو الآن”. الاتقان 2/25.

فإن بين طياتـها اتـهاما لعثمان بتحريف المصاحف وحذف أكثر من مئتي آية من سورة الأحزاب وهذا الكلام موافق للروايات الصحيحة التي أخبرت أن عثمان حذف ستة أضعاف القرآن.

عن زر بن حبيش قال: قال لي أبيُّ بن كعب: كم تقدّرون سورة الأحزاب؟ قلت: إمّا ثلاثاً وسبعين آية، أو أربعاً وسبعين آية. قال: إنْ كانت لتقارن سورة البقرة، أوْ لهيَ أطول منها!!

وعن حذيفة قال: قال لي عمر بن الخطاب: كم تعدّون سورة الاحزاب؟ قلتُ: إثنتين أو ثلاثا وسبعين آية. قال: إن كانت لتعدل بسورة البقرة وإنْ كان فيها لاية الرجم. الدرّ المنثور 5 / 180.

قال ابن حزم في المحلّى عن إسناد هذه الرواية: «هذا إسناد صحيح لا مغمز فيه» راجع: المحلّى، لابن حزم 11: 234 مسألة 2204. والإتقان 3: 82. ومعالم التنزيل 1: 136. وفواتح الرحموت 2: 73.

نقل السيوطي في تفسير الدّر المنثور عن تاريخ البخاري، عن حذيفة أنّه قال: قرأت سورة الاحزاب على النبيّ، فنسيت منها سبعين آية ما وجدتها. الدرّ المنثور 5 / 180، في أوّل تفسير سورة الاحزاب. جوامع السيرة ص 277؛ وتقريب التهذيب 1 / 156.

عن زر عن أُبيّ بن كعب قال: كانت سورة الاحزاب توازي سورة البقرة وكان فيها (الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتّة). المستدرك وتلخيصه 2 / 415، تفسير سورة الاحزاب؛ والاتقان، النوع السابع والاربعون في ناسخه ومنسوخه 2 / 25.تذكرة الحفاظ ص 1405؛ وكشف الظنون 1 / 1624.

وإذا ما علمت أنّ في سورة البقرة (286) آية، وفي الأحزاب (73) آية فإنّه سيكون المقدار الناقص من آياتها بموجب هذه الرواية (صحيحة الإسناد!!) هو (213) آية أو أكثر من ذلك «أو لهي أطول منها» أمّا مقداره في قول عائشة فهو (127) آية، بينما نجد ابن حبّان في صحيحه يروي عن أبيُّ بن كعب بأن سورة الأحزاب توازي سورة النور، وسورة النور (64) آية. راجع: البرهان في علوم القرآن ، للزركشي 2: 41 ـ42.

ومن مراجعة صحيح مسلم، والبرهان للزركشي، والدر المنثور في تفسير سورة البينة، يعلم أنّ إحصاءهم ـ أو قل: تقديرهم لعدد آيات سورة البينة ـ ينقص عما هو عليه اليوم (121) آية؛ لاَنّهم رووا عن أبي موسى الاَشعري وغيره، بأنَّها في الطُّول كسورة براءة _التوبة_ أي: (219) آية! بينما المصحف يشهد على كونها ثمان آيات فقط. راجع: صحيح مسلم 2: 726. والبرهان في علوم القرآن 1: 43. والدر المنثور 8: 587.

على أنّ ما قدمناه أهون بكثير من إحصاء عمر بن الخطاب لحروف القرآن الكريم كما في رواية الطبراني، وقد شهد على ذلك السيوطي في الاِتقان، وإليك نص ما نسبه إلى عمر من أنَّه قال: «القرآن ألف ألف حرف، من قرأه صابراً محتسباً كان له بكل حرف زوجة من الحور العين». راجع: الاتقان في علوم القرآن : 242 ـ 243. كنز العمال 1 / 460، الحديث 2309 و ص 481، الحديث 2427؛ والاتقان 1 / 72 في آخر النوع التاسع عشر في عدد سور القرآن وآياته وكلماته وحروفه؛ والدرّ المنثور 6/ 422.تذكرة الحفاظ ص1118؛ وكشف الظنون 1 / 2 وذيله ص 648؛ وهدية العارفين 1 / 648.

وهنا لابدّ من وقفة قصيرة فنقول: إنّ المنقول في إحصاء حروف القرآن هو: عن ابن مسعود: (322670) حرفاً.

وعن ابن عباس قولان: أحدهما: (323621) حرفاً.

والآخر: (323670) حرفاً.

وعن مجاهد: (320621) حرفاً.

وعن إبراهيم التيمي: (323015) حرفاً.

وعن عبد العزيز بن عبدالله: (321200) حرفاً.

وعن غير هؤلاء: (321000) حرفاً.

بينما نقل الزركشي: أنّهم عدّوا حروف القرآن فكانت ثلاثمائة ألف حرف وأربعون ألف وسبعمائة وأربعون حرفا. البرهان في علوم القرآن 1 / 249.وبناء على ما روي عن الخليفة عمر، فقد ذهب ثُلثا القرآن!

وكلّ هذه الاستقراءات ذكرها الفقيه أبو الليث نصر بن محمّد السمرقندي في كتابه بستان العارفين، مطبوع بذيل كتاب تنبيه الغافلين في الموعظة بأحاديث سيد الأنبياء والمرسلين: 457 الباب 149.

بيد أنّ المنقول عن أكثر القراء هو: (323671) حرفاً.

الاختلاف كبير جدّا في عدد الآَيات بين العلماء، قال السيوطي تعديد الآي من معضلات القرآن ونقل عن الموصلي: اختلفَ في عدّ الآَي أهلُ المدينة ومكّة والشام والبصرة والكوفة، ولأهل المدينة عددان (الإتقان 1/1-232).

سورة التوبة

لقد جاء في روايات عديدة وصحيحة أن حذيفة بن اليمان كان يتحسف من تسمية الناس لهذه السورة باسم سورة التوبة وهي في الأصل سورة العذاب لأن الناس يقرؤون ربعها فقط! فالتي نزل بـها جبريل على محمد أضعاف الموجود، وهذا ما أخرجه: ” ابن أبي شيبة والطبراني في الأوسط وأبو الشيخ والحاكم وابن مردويه عن حذيفة قال: التي تسمّونـها سورة التوبة هي سورة العذاب والله ما تركت أحداً إلا نالت منه ولا تقرؤون منها مما كنا نقرأ إلا ربعها “.محمع الزوائد 7/28 سورة التوبة. المثنف لابن ابي الشيبة 10/509 حديث 10143.المستدرك على الصحيحين 3/208. الدر المنثور 3/208.

وأخرج الحاكم في موضع آخر بسنده:” عن حذيفة رضي الله عنه قال: ما تقرؤون ربعها يعني براءة وهي سورة العذاب”. المستدرك 2/230.

وفي مجمع الزوائد: “عن حذيفة قال: تسمون سورة التوبة وهي سورة العذاب وما تقرؤون منها مما كنا نقرأ إلا ربعها”. مجمع الزوائد 7/2.

ويا ليت أمرها اقتصر على الروايات فقط، بل تعداه إلى ما يعتقده القوم! حتى ذهب إمام المالكية مالك بن أنس إلى أن سورة براءة –التوبة- سقط منها الكثير عندما سقطت البسملة، وهذا ما ذكره الزركشي في البرهان عن الإمام مالك بن أنس حين تعرضه لأسباب سقوط البسملة من أوّل براءة فقال الزركشي:” وعن مالك أنّ أوّلـها لما سقط سقطت البسملة”. البرهان في علوم القرآن 1/263.

وذكره السيوطي في الإتقان: “وعن مالك أن أوّلـها لما سقط سقط معه البسملة فقد ثبت أنـها كانت تعدل البقرة لطولـها”. الاتقان 1/65.

وقد وافق ابن حزم قول الشيعة حيث قال في الإحكام: وأيضا فقد روي عن البراء أن آخر سورة نزلت سورة براءة وبعث النبي بـها فقرأها على أهل الموسم علانية، وقال بعض الصحابة وأظنه جابر بن عبد الله ما كنا نسمي براءة إلا الفاضحة. قال أبو محمد –ابن حزم-: فسورة قرئت على جميع العرب في الموسم وتقرع بـها كثير من أهل المدينة ومنها يكون منها آية خفيت على الناس؟! هذا ما لا يظنه من له رمق وبه حشاشة. الأحكام لابن حزم 6/266-268.

وفي تفسير سورة التوبة من الدرّ المنثور للسيوطي قال:

وأخرج ابن أبي شيبة والطبراني في الاوسط وأبو الشيخ والحاكم وابن مردويه عن حذيفة قال: الّتي تسمّون سورة التوبة هي سورة العذاب. واللّه ما تركت أحدا إلاّ نالت منه، ولا تقرأون منها ممّا كنّا نقرأ ربعها. تفسير التوبة من الدرّ المنثور 3 / 208؛ تذكرة الحفاظ ص 432 و ص 945 وكشف الظنون 2 / 1711. مادّة المصنف.ولباب الانساب لابن الاثير 1 / 331؛ وكشف الظنون ص 1406؛ وهدية العارفين 1 / 447.

روى الحاكم بسندٍ صحّحه: عن حذيفة بن اليمان ـ العالم بأسماء المنافقين ـ أنّه قال عن سورة براءة: ما تقرأون ربعها، وإنّكم تسمّونها سورة التوبة، وهو سورة العذاب(المستدرك على الصحيحين 2/ 33).

QORMO LA XIRIIRTA:  Saadaashii dhabawday ee Daarwiin

وفي نقل آخر: التي تسمّونها سورة التوبة هي سورة العذاب، والله ما تركتْ أحدا إلا نالتْ منه، ولا تقرأون إلا ربعها. الدرّ المنثور 3/20.

وفي الاتقان: قيل لبراءة: الفاضحة. الاتقان 1 / 56 والدرّ المنثور 3 / 208.

وفي الاتقان قال: قال مالك: إنّ أوّلها لما سقط، سقط معه البسملة، فقد ثبت أنّها كانت تعدل البقرة. الاتقان 1 / 67.

وسورة براءة في القرآن(129) آية، فمقتضى الحديث أنّها(516) يعني تقرب من ضعفي سورة البقرة أكبر سور القرآن!. المصنف للصنعاني ج 7 ص 330، حديث رقم 13363). التمهيد في شرح الموطأ ج 4 ص 275، شرح حديث 21).

ماذا قالوا عن الْمُعَوِّذَتَيْن؟

عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ قَالَ كَانَ عَبْدُ اللهِ يَحُكُّ الْمُعَوِّذَتَيْنِ مِنْ مَصَاحِفِهِ، وَيَقُولُ: إِنَّهُمَا لَيْسَتَا مِنْ كِتَابِ اللهِ – تَبَارَكَ وَتَعَالَى. رواه أحمد في مسند الأنصار(6/154) ح 20683. مجمع الزوائد(7/152).

وروى الأعمش عن إبراهيم قال: قيل لابن مسعودٍ لِمَ لَمْ تكتب الفاتحة في مصحفك؟ فقال: لو كتبتها لكتبتها في أول كل سورة. انظر تفسير القرآن العظيم لابن كثير(1/9)، وفتح القدير للشوكاني(1/62)، وانظر: الجامع لأحكام القرآن للقرطبي(1/81).

وعن ابن سيرين أن أُبَيَّ بن كعبٍ وعثمانَ كانا يكتبان فاتحة الكتاب والمعوذتين، ولم يكتب ابن مسعودٍ شيئًا منهن. رواه عبد بن حميد في مسنده، ومحمد بن نصر المروزي في تعظيم قدر الصلاة، انظر فتح القدير(1/62).

وأما المعوذتان، إنه كان يَحكهما، ويقول: لا تخلطوا به ما ليس منه. يعني المعوذتين. الانتصار لنقل القرآن ص 93.

ويدل على ذلك ما رواه ابن أبي داود عن أبي جمرة قال: أتيت إبراهيم بمصحفٍ لي مكتوبٍ فيه: سورة كذا، وكذا آية، قال إبراهيم: امحُ هذا، فإن ابن مسعودٍ كان يكره هذا، ويقول: لا تخلطوا بكتاب الله ما ليس منه. رواه ابن أبي داود في كتاب المصاحف، باب كتابة الفواتح والعدد في المصاحف ص 154.

روي بعدة أسانيد في كتب السنة، بأن عبد الله بن مسعود كان يرى أن المعوذتين ليستا من القرآن الكريم، وروي عنه نحو ذلك بشأن سورة الفاتحة.

عن زر، قال: سألت أبي بن كعب، قلت: أبا المنذر، إن أخاك ابن مسعود يقول كذا وكذا. فقال أبي: سألت رسول الله فقال لي: قيل لي فقلت، فنحن نقول كما قال رسول الله (فتح الباري ج 8 ص 962).

وقال ابو بكر بن أبي شيبة في المصنف: عن عبد الرحمن بن يزيد قال: رأيت عبد الله محا المعوذتين من مصاحفه، وقال لا تخلطوا فيه ما ليس منه.(المصنف ج 6 ص 146).

وقال ابو عبيد في فضائل القرآن: عن ابن سيرين قال: كتب أبي بن كعب في مصحفه فاتحة الكتاب والمعوذتين و(اللهم إنا نستعينك) و(اللهم إياك نعبد) وتركهن ابن مسعود، وكتب عثمـأن منهـن فاتحة الكتاب والمعوذتين). فضائل القرآن ج 2 ص 144).

وقال الراغب الاصبهاني في المحاضرات: وأثبت ابن مسعود في مصحفه (لو كان لأبن آدم واديان من ذهب لابتغى اليهما ثالثا ويملاء جوف ابن آدم إلا التراب ويتوب الله على من تاب. (محاضرات الأدباء ج 2 ص 433).

الى أن قال: وأثبت ابن مسعود (بسم الله) في سورة البراءة.

الى أن قال: وأسقط ابن مسعود من مصحفه أم القرآن والمعوذتين.

وقال ابن الجوزي في فنون الأفنان في بيان عدد سور القرآن:

(أما سوره، فقال ابو الحسين بن المنادي: جميع سور القرآن في تأليف زيد بن ثابت على عهد الصديق وذي النورين مائة وأربع عشرة سورة، فيهن فاتحة الكتاب والتوبة والمعوذتان، وذلك هو الذي في أيدي أهل قبلتنا).

وجملة سوره على ما ذكر عن أبي بن كعب مائة وستة عشرة سورة، وكان ابن مسعود يسقط المعوذتين، فنقصت جلته سورتين عن جملة زيد، وكان زيد يلحقهما ويزيد اليهما سورتين، وهما الخلع والحفد)(فنون الأفنان في عيون القرآن ص 233، 234، 235).

قال الحافظ ابن حجر ردا على من ضعف الخبر المتقدم: والطعن في الرواية الصحيحة بغير مستند لا يقبل، بل الرواية صحيحة والتأويل محتمل. (فتح الباري ج 8 ص 964).

الدرّ المنثور للسيوطي 6 / 416. الاتقان 1 / 81 و1 / 67 ؛ ومسند أحمد 5 / 129 ولفظه: يحكّه من مصاحفه. تقريب التهذيب 1/ 401؛ وهدية العارفين 2 / 442.و 1 / 71. و1 / 825. و 1 / 54 و 2 / 44 تذكرة الحفاظ ص1051.و ص 204 و ص 920 و ص 417 ـ 418 بتاريخ بغداد 4 / 334. النوع التاسع عشر: في عدد سوره. البخاري في جزء القراءة، 1 / 113. ؛ تقريب التهذيب 2 / 117؛ تفسير المعوذتين بتفسير ابن كثير 4 / 71. 709؛ ومجمع الزوائد، 7 / 149 فهرست النديم، ط. مصر ، ص 39 ـ 40.

بلغ موقف ابن مسعود من المعوذتين شهرة أغنتنا عن تكلف ذكر أدلته، فأمره واضح لا يحتاج إلى بيان.

عن مسند الحميدي: “قال ثنا سفيان قال ثنا عبدة بن أبي لبابة وعاصم بن بـهدلة أنـهما سمعا زرّ بن حبيش يقول: سألت أبي بن كعب عن المعوذتين، فقلت: يا أبا المنذر! إن أخاك ابن مسعود يحكـّها من المصحف! قال: إني سألت رسول الله قال: قال لي: قل، فقلت: فنحن نقول كما قال رسول الله. مسند الحميدي ج 1 ص 185 حديث 27.

ومن مجمع الزوائد: “عن زر قال: قلت لأبيّ: إن أخاك يحكهما من الصحف!، قيل لسفيان ابن مسعود فلم ينكر، قال سألت رسول الله فقال: فقيل لي، فقلت. فنحن نقول كما قال رسول الله”. مجمع الزوائد ج 7 ص 149 باي ما جاء في المعوذتين.

وعن عبد الرحمن بن يزيد يعني النخعي قال: كان عبد الله يحك المعوذتين من مصاحفه ويقول: إنـهما ليستا من كتاب الله تبارك وتعالى.

وعن عبد الله، أنه كان يحك المعوذتين من الصحف، ويقول: إنما أمر النبي صلعم أن يتعوذ بـهما وكان عبد الله لا يقرأ بـهما.

وعن المصنّف لابن أبي شيبة:” حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد قال: رأيت عبد الله مـحا المعوذتين من مصاحفه، وقال: لا تخلطوا فيه ما ليس منه”. المصنف لابن ابي شيبة ج 10 ص 538 حديث 10254.

وعنه أيضا: “حدثنا وكيع عن ابن عون عن ابن سيرين قال: كان ابن مسعود لا يكتب المعوذتين”. المصنف لابن ابي شيبة ج 6 ص 147 حدبث 30212.

وعند الشافعي في الأم: “أخبرنا وكيع عن سفيان الثوري عن أبي إسحق عن عبد الرحمن بن يزيد قال: رأيت عبد الله يحك المعوذتين من المصحف ويقول لا تخلطوا به ما ليس منه”. الام ج 7 /189.

مسند أحمد: “حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا سفيان بن عيينة عن عبدة وعاصم عن زر قال قلت: لأبي إن أخاك يحكهما من المصحف! فلم ينكر. قيل لسفيان بن مسعود، قال: نعم، وليسا في مصحف ابن مسعود كان يرى رسول الله يعوذ بـهما الحسن والحسين ولم يسمعه يقرؤهما في شيء من صلاته فظن أنـهما عوذتان وأصر على ظنه وتحقق الباقون كونـهما من القرآن فأودعوهما إياه”. مسند احمد ج 5 ص 130 حديث 21227.

وقال ابن جحر العسقلاني في فتح الباري: “وقد أخرجه عبد الله بن أحمد في زيادات المسند والطبراني وابن مردويه من طريق الأعمش عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد النخعي قال: “كان ابن مسعود يحك المعوذتين من مصاحف ويقول إنـهما ليستا من كتاب الله”. فتح الباري بشرح صحيح الباري ج8 743. ومحمع الزوائد ج 7 ص 149 التفسير الكبير للرازي 1/213.

وقال السيوطي في الإتقان: “وفي مصحف ابن مسعود مائة واثنا عشرة سورة لأنه لم يكتب المعوذتين، وفي مصحف أُبيّ ست عشر لأنه كتب في آخره سورتي الحفد والخلع. وأخرج أبو عبيد عن ابن سيرين قال: كتب أُبيّ بن كعب في مصحفه فاتحة الكتاب والمعوذتين و(اللهم إناّ نستعينك) و(اللهم إياك نعبد) وتركهن ابن مسعود وكتب عثمان منهن فاتحة الكتاب والمعوذتين”. الإتقان 1/65.

البخاري ذكر إنكار ابن مسعود لقرآنية المعوذتين في صحيحه!

ويكفينا أن إنكار ابن مسعود للمعوذتين قد أخرجه البخاري في صحيحه في (باب تفسير سورة قل أعوذ برب الناس): “عن زر قال: سألت أبي بن كعب قلت: يا أبا المنذر! إن أخاك ابن مسعود يقول: كذا وكذا، فقال أبي: سألت رسول الله، فقال لي: قيل لي، فقلت. قال: فنحن نقول كما قال رسول الله صحيح البخاري ج 4 ص 1904 حديث 4693 و4692.

وكما ترى فقد حاول البخاري ستر رائحة ما قاله ابن مسعود ولكنه عجز عن ذلك، فإن ما أبـهمه البخاري بقوله (كذا وكذا) قد بيّنه كثير من أعلام وحفاظ أهل السنة كما مر، ونص على تستر البخاري رواة الأخبار والمحدثين، فهذا البيهقي يقول بعد ذكره هذه الرواية:

“وأنبأ أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو بكر بن إسحاق أنبأ بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان ثنا عبدة بن أبي لبابة وعاصم بن بـهدلة أنـهما سمعا زر بن حبيش يقول: سألت أبي بن كعب عن المعوذتين فقلت:يا أبا المنذر أن أخاك ابن مسعود يحكهما من المصحف! قال: إني سألت رسول الله، قال: فقيل لي، فقلت. فنحن نقول كما قال رسول الله. رواه البخاري في الصحيح عن قتيبة وعلي بن عبد الله عن سفيان “. سنن البيهقي الكبرى ج 2ص 394 حديث 3851.

وكذا الحافظ ابن حجر الهيثمي في مجمع الزوائد علق على الرواية السابقة بقوله: “هو في الصحيح –أي صحيح البخاري- خلا (حكهما من المصحف)، رواه أحمد والطبراني ورجال أحمد رجال الصحيح “.مجمع الزوائد 7/149.

اذا اتضح إلى هنا أن الروايات صريحة في إنكار ابن مسعود لقرآنية المعوذتين، بل إن بعضها يفيد أن موقف ابن مسعود كان معروفا ومشهورا بين الصحابة والتابعين.

فقدان سورتين إحداهما تعدل التوبة وأخرى المسبحات!

أخرج مسلم في صحيحه: “عن أبي الأسود ظالم بن عمرو قال: بَعثَ أبو موسى الأشعري إلى قرّاء أهل البصرة، فدخل عليه ثلاثمائة رجلٍ قد قرءوا القرآن. فقال: أنتم خيار أهل البصرة وقرّاؤهم. فأتلوه ولا يطولن عليكم الأمد فتقسوا قلوبكم كما قست قلوب من كان قبلكم، وإنـّـا كنّـا نقرأ سورةً كنّـا نشبِّهـها في الطّول والشّدة ببراءة، فأنْسيتُها، غير أنّي قد حفظت منها: (لو كان لابن آدم واديان من مالٍ لابتغى وادياً ثالثاً، ولا يملأ جوف ابن آدم إلاّ التراب) وكنّا نقرأ سورة كنّا نشبـّـهها بإحدى المسبِّحات فأنسيتها غير إنّي حفظت منها “يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون فتكتب شهادةٌ في أعناقكم فتُسألون عنها يوم القيامة”. صحبح مسلم ج 3 ص 100 وبشرح النووي ج 7 ص 139-140 الاتقان في علوم الران 1/64.

وفي الدر المنثور: وأخرج أبو عبيد في فضائله وابن الضريس عن أبي موسى الأشعري قال: نزلت سورة شديدة نحو براءة في الشدة ثم رفعت وحفظت منها (إن الله سيؤيد هذا الدين بأقوام لا خلاق لهم). الدر المنثور1/105.

وفي مجمع الزوائد: “عن أبي موسى الأشعري قال: نزلت سورة نحوا من براءة فرفعت فحفظت منها (أن الله سيؤيد هذا الدين بأقوام لا خلاق لهم)”. مجمع الزوائد5/302.

والسؤال هنا: أين ذهبت هاتان السورتان؟، ولماذا لم يذكرهما غير أبي موسى الأشعري؟ وكيف أثبتوا ما ليس من القرآن فيه برواية آحاد؟ أسئلة كثيرة لا جواب عنها إلا تحريف القرآن بالزيادة أو النقيصة، كما مر سابقاً.

ترك كتابة سورة الفاتحة

قال القرطبيّ: أجمعت الاُمّة على أنّ الفاتحة من القرآن.

فإنْ قيل: لو كانتْ قرآنا لأثبتها عبدُ الله بن مسعود في مصحفه، فلمّا لم يُثبتْها دلّ على أنّها ليست من القرآن، كالمعوّذتين عنده.

فالجوابُ: ما ذكره أبو بكر الأنباريّ: قيل لعبد الله بن مسعود: لِمَ لمْ تكتبْ فاتحة الكتاب في مصحفك؟ قال: لو كتبتُها لكتبتُها مع كلّ سورة.

قال أبو بكر: يعني اختصرتُ بإسقاطها ووثقتُ بحفظ المسلمين لها. (تفسيرالقرطبي 1/ 114).

وروى السجستانيّ عن ابن مسعود أنّه أسقطَ (ولا يلتَفِتْ منكمْ أحَدٌ) من الآية(18) من سورة(52) هود. (المصاحف ص73).

يقرأ؟ قال: قال أبو الدرداء لعلقمة النخعيّ: تحفظُ كيف كان عبدُ الله بن مسعود قلت: نعم، قال (وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى) 1(وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى) 2(………والذَّكَرَ وَالأُنْثَى) 3 قال علقمةُ: فقلتُ: (والذكر والاُنثى).

قال أبو الدرداء: والله الذي لا إله إلاّ هو، لهكذا أقْرأني رسولُ الله من فيهِ إلى فيَّ، فما زالَ هؤلاء حتّى كادوا أنْ يردّوني عنها. (أمالي المحاملي ص112 ح72).

وفي (البخاري 8/ 77): هؤلاء يريدونني على أنْ أقرأ: (وما خلق الذكر والاُنثى) والله، لا اُتابعهم. (أخرجه مسلم وأحمد) قال ابن حجر في(فتح الباري: 8707) هؤلاء: يعني أهل الشام.

زيادة(وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ): روى السجستاني في (المصاحف ص65) عن ميمون بن مهران، وتلا هذه السورة:(وَالْعَصْرِ) 1(إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ) 2(إلاّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ……….. وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ) 3. ذكر أنّها هكذا في قراءة ابن مسعود، أي بحذف(…وَتَوَاصَوْا بِالحَق…).

سورتي الحفد والخلع للقرآن!

هذا نص سورة الخلع: “اَللّهُمّ إِنّا نَسْتَعِيْنُك وَنَسْتَغْفِرُكَ ونُثْنِيْ عَلَيْكَ اَلْخَيْرَ ولا نَكْفُرُك ونَخْلَعُ ونـَــتـْرُكُ مَنْ يَفْجُرُك”

ونص سورة الحفد:

“اَللّهُمّ إيّاكَ نَعْبُدُ ولَكَ نُصَلِّي ونَسْجُدُ وَإِلَيْكَ نَسْعَى ونَحْفِدُ نَرْجُوْ رَحْمَتَكْ ونَخْشَى عَذَابَكَ اَلْجَد إِن عَذَاْبَكَ بِالكُفّاْرِ مُلْحِقٌ”

روايات المسلمين القائلة أنـهما قرآن منزّل!

لنستعرض بعض رواياتـهم التي تدل على أنـهما سورتان كغيرهما من سور القرآن، وأن بعض الصحابة كان يقرأ بـهما في صلاته بل ومنهم من يحلف بالله أنـهما نزلتا من السماء، وتارة أخرى تخبرنا الروايات كتابة بعض الصحابة للسورتين بين سور مصاحفهم، وهاك نبذة منها:

النص على كونـهما سورتين:

وأخرج محمد بن نصر والطحاوي عن ابن عباس أن عمر بن الخطاب كان يقنت بالسورتين (اللهم إياك نعبد) (واللهم إنا نستعينك). وأخرج محمد بن نصر عن عبد الرحمن بن أبزى قال: قنت عمربالسورتين. وأخرج محمد بن نصر عن عبد الرحمن بن أبى ليلى أن عمر قنت بـهاتين السورتين: (اللهم إنا نستعينك) و(اللهم إياك نعبد). الدر المنثور ج 6 ص 420.

وأخرج محمد بن نصر عن سفيان قال: كانوا يستحبون أن يجعلوا في قنوت الوتر هاتين السورتين:(اللهم إنا نستعينك) و(اللهم إياك نعبد). وأخرج محمد بن نصر عن إبراهيم قال يقرأ في الوترالسورتين:(اللهم إياك نعبد)(اللهم إنا نستعينك ونستغفرك).

“وأخرج محمد بن نصر عن الحسن قال: نبدأ في القنوت بالسورتين ثم ندعو على الكفار ثم ندعو للمؤمنين والمؤمنات”.

عن أبي اسحاق قال: أمّـنـا أمية بن عبد الله بن خالد بن أسيد بخراسان فقرأ بـهاتين السورتين (إنا نستعينك) و(نستغفرك). محمع الزوائد 7 157. والاتقان في علوم القرآن 3/36.

وأخرج محمد بن نصر عن عطاء بن السائب قال كان أبو عبد الرحمن يقرئنا (اللهم إنا نستعينك) زعم أبو عبد الرحمن أن ابن مسعود كان يقرئهم إياها ويزعم أن رسول الله كان يقرئهم إياها “.الدر المنثور ج 6 ص 422.

وأخرج أبو الحسن القطان في المطولات عن أبان بن أبي عياش قال سألت أنس بن مالك عن الكلام في القنوت فقال: (اللهم إنا نستعينك ونستغفرك) قال أنس: والله إن أنزلتا إلا من السماء! الدر المنثور ج 6 ص 420.

ولا أرى نصوصا هي أوضح وأجلى بيانا مما سبق في إثبات كونـهما سورتين كغيرهما من سور القرآن.

دمج بعض الصحابة لـهما في المصحف

وأخرج محمد بن نصر المروزي في كتاب الصلاة عن أبي بن كعب أنه كان يقنت بالسورتين فذكرهما وأنه كان يكتبهما في مصحفه”. الاتقان في علوم القرآن 2/35-37

وفي مصحف ابن مسعود مائة واثنا عشرة سورة لأنه لم يكتب المعوذتين، وفي مصحف أُبيّ ست عشر لأنه كتب في آخره سورتي الحفد والخلع.

وأخرج ابن أبى شيبة في المصنف ومحمد بن نصر والبيهقي في سننه عن عبيد بن عمير أن عمر بن الخطاب قنت بعد الركوع فقال (بسم الله الرحمن الرحيم اللهم إنا نستعينك ونستغفرك …) وزعم عبيد أنه بلغه انـهما سورتان من القرآن من مصحف ابن مسعود “. الدر المنثور ج 6 ص 421.

شـبهة!

قد يقال إن تلك الروايات التي تحكي كتابة السورتين في مصحف كل من أَبي بن كعب وابن مسعود وابن عباس لا يستفاد منها أنـهم ألحقوها بالمصحف كسورتين مثل بقية سور القرآن وإنما كتبتا كذكر ودعاء في آخر المصحف حتى يسهل إيجادهما وقراءتـهما، فليس كل ما يضاف في آخر المصحف يعتبر من القرآن المنـزل، وهذا أشبه بما يفعل اليوم من دمج دعاء ختم القرآن في آخره وهذا لا يعني أنه دمج كسورة في المصحف.

وهذا الكلام غير صحيح لأن الروايات صريحة في كونـهما سورتين ولم يعهد التعبير بالسورة عن الدعاء، وقد صرحت رواياتـهم عن كيفية وضع أبي بن كعب هاتين السورتين في مصحفه وكيفية ترتيبهما، وهذا بيانه: قال ابن أشته في كتاب المصاحف: أنبأنا محمد بن يعقوب، حدثنا أبو داود حدثنا أبو جعفر الكوفي قال: هذا تأليف مصحف أُبيّ: الحمد ثم البقرة ثم النساء ثم آل عمران ثم الأنعام ثم الأعراف ثم المائدة ثم يونس ثم الأنفال -إلى أن يقول- ثم الضحى ثم ألم نشرح ثم القارعة ثم التكاثر ثم العصر ثم سورة الخلع ثم سورة الحفد ثم ويل لكل همزة … إلخ”. الاتقان في علوم القرآن 1/64 طبعة الحلبي.

وقال النديم في الفهرست: “اب ترتيب القرآن في مصحف أبي بن كعب: … الصف، الضحى، ألم نشرح لك، القارعة، التكاثر، الخلع ثلاث آيات، الحفد ست آيات اللهم إياك نعبد وآخرها بالكفار ملحق، اللمز، إذا زلزلت، العاديات، أصحاب الفيل، التين، الكوثر، القدر، الكافرون، النصر، أبي لهب، قريش، الصمد، الفلق، الناس، فذلك مائة وستة عشر سورة قال إلى هاهنا أصبحت في مصحف أبي بن كعب وجميع آي القرآن في قول أبي بن كعب ستة آلاف آية ومائتان وعشر آيات وجميع عدد سور القرآن”. الفهرست ج 1 ص 40.

فالكل متفق على أن السورتين وقعتا بين السور، وترتيبهما بـهذا النحو في مصحف أبي بن كعب شاهد على أنـهما دمجتا كسورتين من سور المصحف لا كدعاء ألحق في آخر صفحاته! بل إن راوي الرواية قد صرّح بكونـهما سورتين، فجزئيتهما واضحة لا غبار عليها ، ومما يزيد الأمر وضوحا هذه الرواية: وأخرج محمد بن نصر عن الشعبي قال: ” قرأت أو حدثني من قرأ في بعض مصاحف أُبيّ بن كعب هاتين السورتين: (اللهم إنا نستعينك)، والأخرى، بينهما (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحيمِ) قبلهما سورتان من المفصل وبعدهما سور من الفصل ” الدر المنثور ج 6 ص 420

وواضح من موضع السورتين في المصحف أن دمجهما كان باعتبار قرآنيتهما وإلا لو كانت دعاءً لما صح أن توضع بين السور بل توضع في آخر المصحف أو في هامش الصفحات، وهذا التقريب ليس بذاك الشيء بعد صراحة الروايات السابقة ونصها على أنـهما سورتان.

من عدهما سورتين من الصحابة والتابعين

إن أدنى مراجعة لرواياتـهم تزودنا بقائمة بأسماء سلفهم الذين كانوا يقولون بقرآنيتهما، وهم: أبي بن كعب، وعبد الله بن عباس، وأبو موسى الأشعري، وأنس بن مالك، وعبد الله بن مسعود، وإبراهيم، وسفيان الثوري، والحسن البصري، وعطاء بن رباح، وأبو عبد الرحمن بزعم عطاء بن السائب، وقد قال ابن عباس وعبد الرحمن بن أبي ليلى وعبد الرحمن بن أبزى وعبيد بن عمير أن عمر بن الخطاب كان يقرأ هاتين السورتين في الصلاة.

أين ذهبت؟!

السؤال المهم الذي يلزمهم الإجابة عنه هو، أين ذهبت هاتان السورتان؟ ولماذا لم تكتبا في المصحف زمن عثمان؟ خاصة وأن الصحابة كانوا يقرؤونـها بعد وفاة النبي بمدة طويلة إلى ما بعد زمن عثمان، وكتبوهما في مصاحفهم؟

 


 

Xalqadda Siddeedaad

Xal-qadeena maanta oo ah midii 8-aad waxaan ku goo-goosaneynaa ururintii labaad ee qura’nka uu Cusmaan sameeyey iyo kitaabadii uu gubay, waxaan ku soo qaadaneynaa qodobadan kala ah:

1.Isku xir aruurintii 1-aad ee Abuubakar iyo tan Cusmaan uu sameeyey

2.Gudigii Cusmaan u xil saarey shaqadaas iyo Sababta ka danbeesey aruurintaas labaad

3.Kitaabadii uu gubey iyo siday uga fal celiyeen saxaabadii laga gubey kitaabadooda

4- Halkee ku danbeeyeen 7-dii qaab ee qura’nka ku soo dagey(الاحرف السبعه )

5.Kala duwanaanta kitaab-tii saxabada iyo kan iminka inala yaala ee Cusmaan qorey.

6.Ma jirtaa nuqul ka mid ah musxafkii Cusman uu qorey oo maanta la hayo?

Eeg tixraacyada xalqadda 8aad

1. Taariikhda musxaf-yadii jirey ka hor qorista musxaf-ka Cusmaan

الطبقات الکبری لابن سعد ج، 2 ص، 103-2 و ج3 ص 59

2. Gudigii loo xilsaarey qorista musxaf-ka iyo sababihii ka danbeeyey qoristiisa

صحیح البخاری، باب جمع القرءان ، رقم الحدیث 4702 و 4604
تاریخ الخلفاء للسیوطی ص، 148
الطبقات الکبری لابن سعد ج3 ص، 61
منجد المقرٸین ومرشد الطالبین لابن الجزری ص، 21

3. Qaabkii ay saxaabada ugu falcelisey gubistii Cusmaan musxaf-yadii kale

فضاٸل القرءان لابو عبید ص 220
السنن الکبری للبیهقی ج2 ص، 42
کتاب المصاحف لابن ابی داود السجستانی ، باب کراهیة عبدالله بن مسعود ذلک، ص، 192-178
البدایه والنهایه لابن کثیر ، ج 7 ص، 168-166

4. Kala duwanaanta musxaf-ka Cusmaan iyo kuwii saxaabada

الاتقان فی علوم القرءان للسیوطی


Xalqadda Sagaalaad

Maanta waxan soo af jareynaa barnaamijkeenii taxanaha ahaa een soo wadnay 10-ka isbuuc, Xal-qaddeena maanta oo ah labeenta iyo nuxurka barnaamijkeena waxaan ku lafa-gureynaa waxey yihiin qiraa’ooyinka kala duwan ee lagu akhriyo quraanka iyo dhab dhab ahaanshaha in tiro xad dhaaf ah oo ka mid ah saxabada ay ka maqlen nabiga af-kiisaa (متواتر).

Hadaba qodobada ugu tunka weyn xal-qaddeena waxaa ka mid ah:

  1. Waa maxay qiraa’o, goormay-se soo if-baxen?

  2. Sababta ka danbeysey soo if-baxoda

  3. Qaabka loo kala soocayo qira’ada hagaagsan iyo tan uu mugdiga ku jiro.

  4. Tirada qiraa’ooyinka maanta aan akhrino iyo marxaldihii ay soo mareen

  5. Farqiga u dhaxeeya 7-da qiraa’o iyo 7-da xaraf ee quraanka ku soo dagey

  6. Waxaan cadeyn doonaa in ay isku mid yihiin Qaabka loo soo wariyey quraanka maanta aan akhrino iyo qaabka loo soo wariyey axaadiista ku jirta Bukhaari iyo Muslim.

https://www.youtube.com/watch?v=qGmaGc1zPbQ&feature=youtu.be

Eeg tixraacyada xalqadda 9aad

1. Qeexida qiraa´ooyinka iyo taariikhdooda

منجد المقرٸین ومرشد الطالبین لابن الجزری ص 49

کتاب النشر لابن الجزری ج1 ، باب الامصار التی ارسلت الیها المصاحف ص 8 وکذلک باب اول من جمع القراءات فی کتاب القاسم بن سلام، ص، 35-34

المرشد الوجیز الی علوم تتعلق بالکتاب العزیز لابی شامه المقدسی ، باب فی معنی القراءات المشهوره وتعریف الامر فی ذلک کیف کان، ص، 119-117

مخطوطات القرءان لمحمد المسیح ، فصل التنقیط وظهور القراءات ، ص 46-41

2. Shuruuda qiraa’ada hagaagsan

کتاب النشر لابن الجزری ج1 باب ارکان القراءة الصحیحه ص، 9

3. Farqiga u dhaxeeya 7-da qiraa’o iyo 7-da xaraf ee quraanka ku soo dagey

المرشد الوجیز لابی شامه المقدسی ، باب فی معنی القراءه المشهوره، ص 116

کتاب النشر لابن الجزری ، ج 1، باب من یظن ان الاحرف السبعه هی ما فی الشاطبیه والتیسیر ص، 36

4. Meelaha ay ku kala duwanyihiin qira’ooyinka

کتاب النشر لابن الجزری، ج 1، باب وجه کون القراءات علی سبعه احرف ص، 28-27

5. Maxaa la dhahaa mutawaatir

کتاب التعریفات للجرجانی ص، 94
ارشاد الفحول للشوکانی ج1 ص، 128
کنز الاصول الی معرفه الاصول العلمی لابن البزدوی الحنفی ص، 150

6. Culimadii diidey tawaatur-ka qiraa’ooyin-ka

بن الجزری فی کتابه النشر ج1 باب ارکان القراءه الصحیه، ص 13
الامام الشوکانی فی ارشاد الفحول ج1 ص، 87-63
ابی شامه المقدسی فی کتابه المرشد الوجیز ص 178-177
الزرکشی فی کتابه البرهان ج 1 ص، 318

7. Silsilada sanad-ka qiraa’ooyinka

معرفه القراء الکبار لشمس الدین الذهبی
سیر اعلام النبلاء للذهبی
غایه النهایه فی طبقات القراء لابن الجزری الدمشقی

JOIN OUR NEWSLETTER
Fadlan geli Email-kaaga oo rukumo si laguu ogaysiiyo qormooyinka cusub.
We hate spam. Your email address will not be sold or shared with anyone else.
guest
4 Comments
Hore
Cusub Ugu codka badan
Inline Feedbacks
View all comments
Xusen waraabe
Xusen waraabe
1 Sannad Kahor

Bariido dabadeed. Talo waxan ku darsan lahaa qaabka qoraaladu u dhiganyihiin waa mid aad u sareeya hase yeeshee waxa weli ku badhxan af carbeed hays u yeelaya quruxdii iyo nuxurkii afkeenu lahaa. Tusaale luqad, kalmad, waxay afsomali ku noqon. Af’odhaah

Kaasho Maanka
Admin
11 Bilood Kahor
Reply to  Xusen waraabe

Nabad Xuseen, waxaa ku dadalaaynaa inaa ku soo gudbino soomaali arax la’. Waad ku mahadsan tahay taladaada wanaagsan

Wali
Wali
11 Bilood Kahor
Reply to  Kaasho Maanka

Abti waxan aydun wadaan umaddu uma bisla, malaha idinku u kaadiya ayey ku yar wacnaanlaheyd.

Hanad
Hanad
2 Bilood Kahor

BOQOR BAA TAHAY SXV WAANA KAAGA MAHADCELINAYAA SHAQADA WETN AAD INOO QABATAY. NOOLAAW WELIGAA

W/Q: Mubaarak Abdisalaam